منتديات المجلة المدرسية
مرحبا بك أيها الزائر الكريم في منتديات المجلة المدرسية للتعليم الثانوي الإعدادي
يمكنك الضغط هنا للتسجيل حتى تستفيد من كامل إمكانيات المنتدى
ولا تبق مجرد زائر فقط ، نحن في انتظار ما يفيض به قلمك من جديد ومفيد.

منتديات المجلة المدرسية

مرحبا بكم في منتديات المجلة المدرسية للتعليم الثانوي الإعدادي : أخي الزائر/أختي الزائرة أعضاء المنتدى يبذلون مجهودات كبيرة من أجل إفادتك ، فبادر بالتسجيل لإفادتهم أو لشكرهم، ولا تبق مجرد زائر فقط ، نحن في انتظار ما يفيض به قلمك من جديد ومفيد.
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تربية الأرانب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف العام
Admin


عدد المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 19/09/2010
الإطار التربوي : أستاذ
المدينة : البيضاء
البلد : المغرب

مُساهمةموضوع: تربية الأرانب   الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 3:49 pm


تربية الأرانب





إن مشروع تربية الأرانب من أنجح المشروعات الاستثمارية خاصة فى السنوات الأخيرة لما تتميز به الأرانب من وفرة فى الانتاج وسرعة فى النمو لاتتوافر
فى غيرها من الحيوانات . فقد حبا الله هذا الحيوان ميزة الحمل بعد الولادة مباشرة وهو مايعطى وفرة فى الإنتاج مع كثرة المواليد . وإذا نظرنا لبعض مميزات الأرانب فإننا نجد أن لإنتاج الأرانب مميزات يهتم بها المستهلك وأخرى تهم المنتج فضلاً عن أهميتها على المستوى القومى لحل مشكلة العجز فى البروتين الحيوانى فعلى مستوى المستهلك فإن الأرانب تتميز بتوفير لحوم متميزة سهلة الهضم قليلة المحتوى من
الكلسترول وعالية فى محتواها من البروتين وذات مذاق مميز .
وعلى مستوى المنتج نجد أن إنتاج الأرانب يتناسب مع جميع مستويات الإنتاج سواء الكبير منها أو الصغير
وبالتالى فهى مجال استثمارى للجميع بالإضافة إلى ما تتميز به الأرانب من خصوبة عالية وزيادة عدد الخلفة فى البطن مع إمكانية الاستفادة من المنتجات الثانوية مثل الفراء والسماد العضوى .
إن الغرض من هذا العمل أن يكون عوناً للمربين فى بداية المشروع كما يعتبر مرجع متواضع لهم يحتفظ به داخل المزرعة يذكرهم دائماً بأهم العمليات المزرعية الخاصة بتربية ورعاية الأرانب .
مميزات تربية الأرانب

* الأرانب فى حالة تناسل دائم حيث أنه بالإمكان تلقيح الإناث خلال يوم من الولادة ( يرجع الرحم لطبيعته بعد 6 - 10 ساعات من الولادة ) . أى أن الأرانب لها القدرة على الحمل والرضاعة فى نفس الوقت .
* ترعى أنثى الأرانب صغارها لمدة 4 - 5 أسابيع (فترة الرضاعة) دون أى أعباء على المربى

* تعطى أنثى الأرانب 35 - 40 خلفة فى السنة مقابل 0.8 - 1.4 فى الماشية والأغنام .
* يمكن أن تنتج أنثى الأرانب من 20 - 25 مرة قدر وزنها لحم فى العام .
* يمكن اقتناء الأرانب ورعايتها تحت أى مستوى حسب إمكانيات المربى الاقتصادية .
* يمكن تربية الأرانب فى أى مكان حيث أنها تشغل حيز ضيق بالمقارنة بالحيوانات الأخرى .
* يمكن تغذية الأرانب على علائق بها مستويات عالية من المواد المالئة منخفضة فى الحبوب وبالتالى فهى غير منافسة مع الاحتياجات الغذائية للإنسان .
* لاتحتاج الأرانب فى تغذيتها إلى نسبة عالية من البروتين بالمقارنة بالدواجن ، وكذلك تكون عليقة الأرانب خالية من البروتين الحيوانى .
* معدل التحويل الغذائى فى الأرانب مرتفع إذ أنه قد يصل إلى 3 - 3.5 كجم علف لكل كجم لحم .
* تصل الأرانب لوزن التسويق ( 1.5 - 2 كجم ) فى عمر صغير ( 10 - 12 أسبوع ) .
* وجود ظاهرة الاجترار الكاذب فى الأرانب توفر جزء من احتياجاتها من البروتين والفيتامينات مما يقلل تكلفة التغذية .
* تنتج الأرانب المغذاة على مساحة من البرسيم كمية من البروتين خمسة أضعاف ماتنتجه الماشية أو الأغنام من نفس المساحة .
* الأرانب أقل عرضة للإصابة بالأمراض بالمقارنة بالدواجن .
* إمكانية عمل مشروع الأرانب بأقل تكلفة بالمقارنة بالمشاريع الأخرى .
* يمكن الاستفادة من المنتجات الثانوية للأرانب مثل الفرو والزبل .
* سهولة عملية الخدمة فى الأرانب مما يشجع السيدات وكبار السن على تربيتها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشرف العام
Admin


عدد المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 19/09/2010
الإطار التربوي : أستاذ
المدينة : البيضاء
البلد : المغرب

مُساهمةموضوع: رد: تربية الأرانب   الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 3:59 pm




ومن مميزات لحوم الأرانب :
أ- لحوم الأرانب ناصعة البياض دقيقة الألياف ومغذية .
ب- لحوم الأرانب تحتوى على نسبة عالية من البروتين ( 20 - 21% ) .
ج- لحوم الأرانب تحتوى على نسبة قليلة من الدهون والكولسترول ( صالح لكبار السن والمرضى ) .
د- لحوم الأرانب تحتوى على نسبة عالية من الأملاح .
سلالات الأرانب وأدائها الإنتاجى
من الأفضل أن يقوم مربى الأرانب باختيار سلالة الأرانب التى تناسب وتلائم الغرض الذى أقيم من أجله مشروع الأرانب ولاتوجد سلالة واحدة تفى بجميع الأغراض ،
وتربى الأرانب بغرض إنتاج اللحم أو الفراء أو الشعر أو الزينة ، ويوجد العديد من السلالات العالمية التى تندرج كل منها تحت أحد هذه الأغراض كما توجد بعض السلالات التى
تتميز بالجمع بين أكثر من إنتاج مثل إنتاج اللحم والفراء معاً بالإضافة إلى وجود سلالات مهجنة مع بعض السلالات
النقية بغرض إنتاج اللحم وتنتجها بعض الشركات المتخصصة . ويتم تقسيم سلالات الأرانب بأكثر من طريقة
كما يلى :

أولاً : تقسيم الأرانب من حيث الحجم :
# الأرانب كبيرة الحجم :



وأهمها سلالات البوسكات والشنشلا والبابيون حيث يصل الوزن القياسى للذكور 4.5 كجم بينما تصل الإناث إلى وزن 5 كجم .

# الأرانب متوسطة الحجم :



وأهمها سلالات النيوزلندى والكاليفورنيا والأنجورا حيث يصل وزن الذكر إلى 3 كجم بينما تصل الأنثى إلى3.5 كجم .

# الأرانب صغيرة الحجم :



وأهمها سلالات الهيمالايا والهولندى والأرانب المصرية والتى يبلغ الوزن القياسى للذكر 2 كجم والأنثى 2.5 كجم .

ثانياً : تقسيم الأرانب من حيث الغرض من الإنتاج :
1- سلالات إنتاج اللحم :

والغرض من هذه السلالات هو إنتاج اللحم بصفة أساسية ويكون الفراء منتج ثانوى وتمتاز بكبر وزنها ، وجودة لحومها ، وسرعة نموها وتعد الأرانب النيوزلندى الأبيض والكالفورنيا من أحسن هذه السلالات المنتشرة تجارياً فى العالم .



2- سلالات أرانب الفراء :

ويكون الغرض من تربية هذه السلالات هو إنتاج الفراء بصفة أساسية أما اللحم فيكون منتجاً ثانوياً ومن أهمها ( الشنشلا - الهافانا - ألاسكا - الأنجوراه ) .

[b]

3- أرانب الزينة والمعارض :
تربى هذه السلالات كهواية للإشتراك بها فى المعارض الخاصة بالأرانب فى المناسبات الخاصة ومن أهم هذه السلالات ( الهولندى واللوب ) .

الأرانـــب المصريــــة :


تمتاز الأرانب المصرية بملاءمتها للظروف المحلية وبقدرتها على مقاومة البيئة المصرية من حيث المناخ والغذاء والأمراض كما تمتاز أيضاً بالطعم الجيد للحم وبكثرة النسل وهى ليست ذات لون موحد بل يوجد فيها كل الألوان تقريباً بجانب تفاوت أوزانها وأحجامها ومن أهم السلالات المصرية ( الجيزة الأبيض ، البلدى الأحمر ، البلدى الأسود ، الجبلى المصرى ) .



يمكن تقسيم الأرانب المنتشرة فى مصر إلى نوعين هما السلالات المحلية والسلالات الأجنبية .
أولاً : الأنواع المحلية :
وهى أكثر الأنواع ملائمة لظروف البيئة المصرية ويمكن تقسيمها إلى ثلاث أنواع :
1- أرانب بلدية :
وهى أرانب صغيرة الحجم تتباين فى ألوانها وأحجامها وصفاتها الإنتاجية وتتميز بجودة لحومها وقبول جيد لدى المستهلك .



2- أرانب جبلية :
وهى أرانب كبيرة الحجم ولونها رمادى وتتميز بكثرة الخلفة ومنها الجبلى السيناوى والجبلى المطروحى . وهى ماتزال تحت الدراسات البحثية .




3- أرانب بلدية محسنة :
حيث استنبطت عن طريق تطبيق أساليب التربية بإدخال دم من الأنواع الأجنبية على الأنواع البلدية ومن هذه السلالات ( البلدى الأحمر والبلدى الأسود - الجيزة الأبيض ) وتتفوق
هذه السلالات فى صفاتها الإنتاجية والتناسلية على البلدية . وبالرغم من المميزات العديدة لهذه السلالات إلا أنها لم يتم استغلالها فى الإنتاج المكثف .
ثانياً : السلالات الأجنبية الموجودة فى مصر :
ينتشر فى مصر مجموعة من السلالات التى تم استيرادها منذ فترة ، ومنها النيوزلندى الأبيض والبوسكات والكاليفورنيا والفلاندر والركس الأسود والشنشلا والبابيون .
ويعتبر النيوزلندى الأبيض والكاليفورنيا أكثر السلالات المنتشرة فى مصر ويرجع ذلك إلى قدرتها الإنتاجية والتأقلم على الظروف البيئية المصرية .
نظم إسكان الأرانب
نظم الإيواء فى الأرانب تعنى توفير الظروف البيئية الملائمة للحصول على أعلى إنتاج خلال فصول السنة - ففى المناطق ذات المناخ المعتدل لاتحتاج المساكن إلى تجهيزات خاصة أو معقدة




ويختلف ذلك فى المناطق ذات المناخ الحار أو البارد ، حيث تربى الأرانب فى مساكن مغلقة أو شبه مغلقة حتى تنتج طوال السنة .
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشرف العام
Admin


عدد المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 19/09/2010
الإطار التربوي : أستاذ
المدينة : البيضاء
البلد : المغرب

مُساهمةموضوع: رد: تربية الأرانب   الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 4:02 pm


الخطوات العملية لتربية الارانب


[b]انتقاء السلالة
لتكوين قطيع امهات يجب اختيار السلالات بناء على عدة اسس
العمر يجب ان لا يقل العمر عن اربعة اشهر اى متوسط وزن 2.25 كجم يصل الى 2.75 كجم وهو العمر المناسب لشراء السلالة على ان لا يتم بداية التلقيح الا على وزن 2.5 كجم.
يراعى ايضا ان يكون لون الفرو ممثلا لسلالة من السلالات المعروفة (نيوزلاندى - كاليفورنيا - ركس - جانيت فلاندر - شنشلا .....)
الحالة الصحية مهمة جدا يجب ان لا يكون هناك هزال ( ملامسة سلسلة الظهر وملاحظة بروز الفقرات ) أو حشرجة بالصدر أو برد شديد أو إسهال أو التهاب عرقوب أو جرب كما يتم ملامسة الجسم للتأكد من عدم وجود أورام ظاهرة ويتم فتح الفم لملاحظة عدم وجود طول ناب
بالنسبة للذكر يجب ان تكون خصيتيه متدليتين والقضيب ظاهر ويفضل ان يكون الذكر اكبر في الحجم
يجب ان لا تكون الأظافر طويلة لان هذا دليل على ان الأرنب عجوز

البطاريات
يجب ان تكون مناسبة لحجم ومساحة المزرعة ويفضل بطاريات الافقى يليها الهرمي إما الرأسي في تصلح فقط للاماكن الضيقة
عدد العيون يكون حسب عدد الأمهات والنتاج المطلوب ( سلالة - لحم) وطريقة التربية وسوف نتبع هنا طريقة عينين امهات وعين فطام
متوسط عدد العيون المطلوبة ضعف عدد الأمهات ويجب ان يكون الصرف جيد والمسافات بين الخطوط مناسبة لتركيب بيت الولد والمرور بين الخطوط ويفضل ان تكون الخطوط مقسمة ل 24 عين كل خط والعيون مرقمة وعدد بيوت الولد حوالي ثلثي عدد الأمهات

المكان
الأرانب من المشاريع التي تصلح في اى مكان لكن يراعى فقط ان يكون المكان متوفر به الإضاءة ومصدر للمياه النظيفة والأرضية يسهل تنظيفها كما يسهل التخلص من الفضلان والتهوية تكون جيدة وعدم وجود شقوق أو منافذ للفئران والسقف يجب ان يكون مانع لتسرب المياه

بداية التربية
يتم توزيع الأمهات على العيون وتترك عين بين كل 2 أم فارغة لعملية الفطام ويراعى ان تكون درجة الحرارة بين 20 الى 25 درجة ويتم وضع 1 جم نيومايسين سلفات / لتر ماء
لمدة 3 أيام ثم راحة يومان ثم 1 سم فيتامين ad3e / لتر ماء لمدة 3 أيام
ويتم تسجيل دوري للأوزان كل أسبوعين في سجل منفصل ويتم بدأ تلقيح الأمهات التي تجاوز وزنها 2.5 كجم
[/b]


عملية التلقيح
تنقل ألام الى الذكر الذي يماثلها في اللون ان أمكن ذلك والذكور توجد في عيون منفصلة عن الأمهات ولا تترك الأمهات معها في العين بل يتم تعريض ألام للذكر لمدة دقيقتين ان لم يلقحها تعود الى مكانها وتعاد الكرة إما بعد ساعة أو في اليوم التالي وإذا حدث التلقيح يتم ملاحظة الفتحة التناسلية للام حيث يمكن رؤية اثر سائل التلقيح.
عند تمام التلقيح يفضل ان لا يلقح الذكر الا في اليوم التالي أو بعد التالي حسب كثافة التلقيح إما ألام يتم تسجيل رقمها ورقم الذكر الذي لقحها وتاريخ التلقيح وتاريخ الجس المتوقع وذلك في سجل على شكل جدول مخصوص للعملية الإنتاجية (جدول رقم واحد ) ويفضل التسجيل ايضا في السجل اليومي للمزرعة ( كشكول كل صفحة تمثل يوم )
عملية الجس
يتم جس الأرنب ( معرفة هل ألام حامل أم لا ) بعد عشرة أيام على الأقل ويمكن حتى اليوم الخامس عشر وذلك بتحسس النصف الأخير من البطن والبحث عن كرات اكبر قليلا من الذبل وحساسية الجس تزداد بالممارسة في حالة ألام حامل (عشار) يكتب في سجل الامهات (جدول رقم 1) علامة موجب وتاريخ تركيي بيت الولد وهو بعد التلقيح ب25 يوم ولو ألام غير حامل يعاد تلقيحها مرة أخرى.
الولادة
ألام تلد بعد التلقيح ب 31 يوم ويتم تركيب بيت الولد قبل الولادة ب6 أيام ويفضل استخدام التبن لفرش بيت الولد, ويلاحظ عند اقتراب موعد الولادة امتناع ألام عن الأكل وتقوم بنتف شعر من البطن والاجناب وتخلطه بالتبن لتكون عش مريح للصغار وتفضل الأرانب الولادة ليلا في هدوء, وعند ملاحظة اى خلفة حية مولودة على السلك خارج بيت الولادة يتم إدخالها لبيت الولد وعند انتهاء الولادة يتم التخلص من الخلفات النافقة وفضلان الولادة من مشيمة أو دماء مختلطة بالتبن , وفى الولادات الأولى للأرنب قد لا تنتف الشعر أو ترضع النتاج أو تفترسهم لذ يعطى لها الفرصة لولادة أخرى إذا تكرر الأمر يقضل ان يتم استبعاد ألام , بعد الولادة ب 12 ساعة يتم حقن ألام بتيراميسين طويل المفعول 1سم/عضل وبعد 12ساعة أخرى تحقن 2 سم كال دى ماج تحت الجلد ببطء شديد مع التنبيه ان يتم تدليك مكان الحقن جيدا
رعاية النتاج
ألام تتولى رعاية النتاج خاصتا أول أسبوعين وكل المطلوب فقط توفير الظروف المناسبة للام من غذاء ودرجة حرارة وهدوء ويفضل بعد الولادة بيومان ان يتم ضبط عدد النتاج لكل أم بحيث لا يزيد عن 6- 7 صيفاو 7-8 شتاء ويتم نقل الفائض بالتبني الى أم أخرى بها عدد اقل , يراعى بعد ذلك نظافة التبن ببيت الولد وتغيير المتسخ باستمرار ويمكن عن عمر 20 يوم ان يتم وضع أوار فخاري به ماء لمساعدة النتاج في الشرب .
الفطام
يتم الفطام على عمر يناسب نظام التربية الا انه من الأفضل ان لا يقل عمرو الفطام عن 35 يوم ويفضل نقل ألام الى عين فارغة بجانب العين التي بها النتاج وترك النتاج أنفسهم في مكانهم الذي اعتادوا عليه وهذه الطريقة تقلل صدمة الفطام ثم يمكن بعد ذلك بأسبوع على الأقل نقل النتاج وتوزيعه حسب أعداده.
إعادة التلقيح
يمكن إعادة تلقيح ألام بعد الولادة مباشرتا الا ان هذه الطريقة لها سلبيات عديدة منها إ ألام بشدة قد تأثر على رعايتها للنتاج وفطام نتاج ضعيف وبشكل مبكر يرفع نسبة النفوق في الفطام وضعف معدلات النمو , لذا الأفضل ان يكون بداية التلقيح بعد عشرة أيام من الولادة على الأقل وبالرغم من زيادة صعوبة التلقيح الا ان هذا أفضل للام والإنتاج ككل ويفضل تغيير الذكر لنفس ألام عند كل تلقيح لتقليل التربية الداخلية في القطيع .
رعاية الفطام
رعاية الفطام تعد من أصعب مراحل التربية وأسهلها في ذات الوقت , الصعوبة نابعة من عدم قدرة الفطام على تحمل الإمراض وسرعة النفوق وبإعداد قد تكون كبيرة نسبيا والخطأ الذي يقع فيه المربى هو تفكيره دائما في أفضل الأدوية التي تمكنه من علاج الإسهال وباقي الإمراض وتركيزه في كيفية العلاج , الا انه كما ذكرنا الفطام سريع النفوق وحتى من تتحسن حالته يتميز بضعف شديد وهزال وسهولة إصابته مرة أخرى بالأمراض , لذا فمن الأفضل العمل على الوقاية من الإمراض ومن هنا سهولة هذه المرحلة إذ ان كل ما يتطلبه الفطام لكي يكون بصحة جيدة توفرة عدة عناصر اهمها
- درجة حرارة لا تقل بحال عن 20 درجة مئوية
- تقسيم كمية العلف التى يتغذى عليها الفطام الى اربع وجبات على الاقل ويتم معرفة الكمية المناسبة عن طريق التأكد من انتهاء العلف من الوجبة السابقة لكل وجبة
- عزل اى اصابة بالاسهال في مكان منفصل عن مكان الفطام وتجويع الأرنب المصاب لمدة يوم على الاقل مع وضع اوار فخارى به ماء مضاف اليه 1.5سم افتريل وعند توقف
الاسهال يتم تغذية الأرنب تدريجيا
- عدد الارانب الفطام لا يزيد عن 3 ارانب
- تهوية جيدة غير مباشرة
- عدم فطام النتاج مبكرا )عمر اقل من 35 يوم (
- خلو المكان من الفئران والحشرات
ويتم هنا التأكيد ان عامل التغذية هو اهم هذه العناصر.





اهم الامراض وعلاجها
1- البرد يظهر في صورة مخاط بالانف بسيط في الحالات البسيطة أو يسد فتحتى الانف في الحالات الشديدة وقد تسمع اصوات حشرجة اثناء التنفس
اذا كانت حالات فردية تعالج الحالات البسيطة بحقن 1/2سم سبكتراما فيت لمدة ثلاث ايام + 1سم يونى سلفا اول يوم فقط , وفى الحالات الشديدة أو الحشرجة يتم الحقن 1/2سم يبكتراما + 1سم يونى سلفا ) كلاهما لمدة 3 ايام (مع تنظيف الانف بقطعة قطن , لكن ان وجدت حالات كثيرة يتم التأكد اولا من التهوية في المكان اذ لا يجدى العلاج مع سوء التهوية أو وجود تيارات هوائية بالمكان مع اضافة مخلوط السلفات بالماء بمعدل 1جرام/ لتر ماء مع حقن الحالات الشديدة فقط كما سبق ذكره .
2- الاسهال يظهر في صورة ذبل غير متماسك أو سائل ويلتصق جزء منه بالارنب مع خمول الأرنب وانزوائه
في الاعمار الكبيرة يتم رفع العلف لمدة يوم مع الحقن 1سم يونى سلفا ثلاث ايام مع المتابعة الدقيقة للارنب وفى الحالات الجماعية يتم رفع العلف واضافة مخلوط السلفات 2 جرام /لتر ماء ثلاث ايام ثم راحة يومان ثم يعقبها سترات بوتاسيوم يومان بمعدل 1 جرام/لتر كما يتم حقن الحالات الشديدة ب1سم يونى سلفا ويجب معرفة سبب وجود حالات إسهال جماعية لان هذا العلاج لا يجدى ان كان السبب فساد العلف )يتم الاستفسار عن المزارع الاخرى التى تستهلك نفس العلف ( اذ ان العلاج هو تغيير العلف مع وضع مضاد سموم بالماء بالمقدار الذى بالعلبة , كما يجب التأكد من عدم تلوث الماء اوعدم نظافة مواسير الماء كما يجب خلال هذه الفترة التأكد من تجديد الهواء باستمرار
إما الاعمار الصغيرة كالنتاج فيتم التجريع في الفم بالسيبتيزول أو دياميسين (كلاهما دواء بشرى ( 3سم ثلاث مرات باليوم إما الفطام يتم العزل والتجويع ليوم على الاقل مع وضع اوار به 1.5سم افتريل
3- الجرب يظهر بصور متعددة في اصابع الارجل أو صيوان الاذن في صورة قشور بيضاء أو داخل الاذن (تصمغ ( أو في حالات نادرة بالبطن والظهر
يتم الحقن بايفرميك نصف سم تحت الجلد ويعاد الحقن بعد اسبوع وقد يفيد العلاج الموضعى بجانب الحقن ) دهان مرهم كبريت أو ازالة القشور بفرشاه (
4- التهاب العرقوبيلاحظ وجود جروح في منطقة القدم خاصة الخلفية نتيجة احتكاك القدم بالسلك ويؤثر على التهاب العرقوب ثقل الأرنب وارتفاع الرطوبة وسوء حالة ارضية العين ومن المهم ملاحظة التهاب العرقوب في بدايته حتى يسهل علاجه ويستخدم مرهم زنك مخلوط معه مضاد حيوى مثل بان تيراميسين ويدهن يوميا لمدة ثلاث ايام كل اسبوع مع تركيب بيت ولادة به طبقة تبن سميكة ويستمر العلاج حتى الشفاء , واذا اهمل العلاج يزداد الالتهاب ويبدأ الأرنب في الهزال ولا يستطيع ان يقف على قدمه والعلاج هنا يزداد صعوبة ويأخذ فترة طويلة .
5- الامتناع عن الاكل نلاحظ ان الأرنب يرفض الاكل اكثر من وجبتين وفى هذه الحالة يجب قبل العلاج ملاحظة النبل الذى يشرب منه الأرنب لان العطش يسبب امتناع الاكل كما يجب تغيير العلف نفسه بالعلافة فاذا استمر الامتناع يتم تجريع 2 سم بان تيراميسين في الفم يوميا مع وزن الام يوميا ومحاولة التغذية على بعض الخضراوات كالخس أو البرسيم كفاتح للشهية كما يجب ان يكون معلوما ان الاسهال والبرد الحاد والعرقوب الشديد والجرب الشديد وفترة الولادة كل هذه الظروف تؤدى لامتناع الأرنب عن الاكل
التحصينات
يتم التحصين ضد التسمم الدموى البكتيرى كل شهرين من بداية عمرو الفطام 1سم تحت الجلد والارانب الكبيرة ( 2كجم ) 2 سم تحت الجلد
والتحصين ضد التسمم الدموى الفيروسى 1/2 سم تحت الجلد كل 6 شهور للاعمار الكبيرة
البرنامج الوقائى
يتم حقن ايفوماك 1/2 سم تحت الجلد بعد الولادة باسبوع والذكور كل شهرين للوقاية من الجرب
حقن الامهات ad3e 1 سم بعد الولادة ب 3 ايام
اضافة فيتامين ad3e بمعدل 1 سم/لتر ماء + املاح معدنية 1 سم/لتر لمدة 3 ايام كل شهر
اضافة فيتامين e بمعدل 1جرام/لنر ماء+ نيومايسين سلفات بمعدل 1 جرام /لتر لمدة 3 ايام كل شهر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشرف العام
Admin


عدد المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 19/09/2010
الإطار التربوي : أستاذ
المدينة : البيضاء
البلد : المغرب

مُساهمةموضوع: رد: تربية الأرانب   الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 4:05 pm

تكــوين قطيــع الأرانــب



عند بداية المشروع يفضل للمربى خاصة إذا كان مبتدئاً شراء أعداد قليلة من الأرانب وعند عمر من 2 - 3 شهور وتظل بالمزرعة تحت رعاية المربى حتى تتأقلم على المساكن التى تربى فيها إلى أن تصل إلى عمر النضج الجنسى حيث يبدأ برنامج الإنتاج بالمزرعة .

1- إختيار إناث التربية:

إن من أهم العوامل التى تؤدى إلى نجاح مشاريع الأرانب هى الاهتمام باختيار أمهات التربية وكذلك تفهم سلوك إناث التربية واحتياجاتها من الرعاية والتغذية المتزنة . ويجب أن يراعى الآتى عند اختيار الأمهات :

1- أن تكون للأنثى من 8 - 10 حلمات ظاهرة وكاملة التكوين.
2- إستطالة الجسم وأن تكون عظام الحوض عريضة ومنتظمة التكوين حتى لايقابل المربى بمشاكل عسر الولادة والإجهاض.
3- أن تكون الأم هادئة الطباع وغير سمينة ولايظهر بها ترسبات دهنية.
4- أن تكون الأم خالية من الأمراض والتشوهات وبصحة جيدة.
5- يجب أن يكون الشكل الخارجى مطابق للمواصفات المظهرية الخاصة بالسلالة.

2- إختيار ذكور التلقيح:

للذكور دور هام فى مزارع تربية الأرانب فهو المسئول عن نصف الصفات الوراثية للقطيع. لذا يجب الاهتمام بانتقاء الذكور المخصصة للتلقيح.
تختار الذكور عادة من عمر أكبر من الإناث بشهر حتى تستطيع أن تقوم بدورها فى عملية التلقيح والإخصاب بكفاءة . وفى الإنتاج المكثف يخصص ذكر واحد لكل 8 إناث أما فى الإنتاج التقليدى فإنه يخصص ذكر لكل 10 إناث . ويجب مراعاة عدم استخدام الذكر لأكثر من مرة واحدة يومياً أو مرتان عند الضرورة و 3 مرات أسبرعياً.
* ومن الضرورى الاهتمام باختيار الذكور التى تتوفر بها الصفات المظهرية الآتية:
1- يتم فحص الخصيتان فى كيس الصفن ويجب أن تكونا صلبتين متماسكتين ومتماثلتين فى الحجم ولها ملمس إسفنجى طرى.
2- تستبعد الذكور ذات الخصية الصغيرة أو الخصية الواحدة خارج الجسم والأخرى داخل تجويف البطن ولم تنزل إلى كيس الصفن.
3- يضغط على جوانب الخصية ليبرز القضيب ويتم استبعاد الذكور التى يلاحظ بها عيوب أو أى تشوهات خلقية.
4- تستبعد الذكور الكسولة الغير نشيطة والمصابة بالسمنة.

رعايــة الأرانـب

أولاً: عمليات التناسل فى الأرانب

الأرانب حيوانات مستحدثة التبويض أى لايحدث لها تبويض تلقائياً مثلما يحدث فى إناث الأبقار والجاموس والغنم ولكن يتم حدوثه بعد تلقيح أو إثارة الإنثى بنحو عشر ساعات . وبالتالى فإنه لايوجد لها دورة شبق بمعنى الكلمة . . . ولكن يرى البعض وجود دورات شبق ( تكون فيها الإناث عندها القابلية للتلقيح أكثر من أى فترة أخرى) .
هذه الفترات تتراوح مدتها بين 4- 6 أيام تقبل خلالها الأنثى التلقيح من الذكر.

1- عملية التلقيح:
فى سلالات الأرانب المتوسطة الحجم المستخدمة فى مصر مثل النيوزيلندى والكاليفورنيا لايجب تلقيح الإناث قبل أن تصل إلى عمر 5 - 6 شهور حيث يتراوح وزنها فى هذا العمر من 3 - 3.25 كجم . ويقوم المربى أولاً بفحص الأنثى قبل إجراء عملية التلقيح حيث يجب أن تكون بحالة صحية جيدة ولاتعانى من مشاكل تنفسية أو تقرح العرقوب أو النحافة ثم يتم فحص الفتحة التناسلية فإن كانت ممخطة وذات لون وردى غامق دل ذلك على أن عملية التلقيح ستنجح بنسبة 80 - 90٪ . وتتم عملية التقليح عادة فى القفص الخاص بالذكر حيث تنقل الأنثى إليه والتى يجب أن تحدث أمام المربى وتستغرق وقتاً من 2 - 3 دقائق تنتهى بأن ينقلب الذكر على أحد جنبيه وقد يطلق صراخاً أيضاً ، ثم تعاد الأنثى إلى القفص الخاص بها بعد تسجيل تاريخ التلقيح ورقم الذكر الملقح . أما فى حالة رفض الأنثى للتلقيح فإنها تنزوى فى أحد أركان القفص أو تجرى من الذكر ولاتمكنه من القيام بعملية التلقيح . ويمكن فى هذه الحالة أن يقوم المربى بعرضها على ذكر آخر أو إعادة تقديمها إلى الذكر مرة أخرى بعد 24 ساعة وفى حالة رفضها التلقيح تحقن بڤيتامين هـ ( 0.5 سم3 ) تحت الجلد .
ويفضل أن تتم عملية التلقيح فى الصباح الباكر أو فى المساء لتفادى درجة الحرارة العالية التى تثبط الرغبة الجنسية لكل من الذكر والأنثى خاصة فى فصل الصيف ولايفضل استخدام الذكور فى التلقيح عقب تناولها الغذاء مباشرة حيث تدخل فى مرحلة خمول تستمر حوالى ساعتين بعد تناول الغذاء وتقل خصوبتها .

2- تشخيص الحمـل:

التأكد من حدوث الحمل ضرورة إقتصادية كبيرة للمربى حتى يتمكن من ضبط وتنسيق برامج الإنتاج عن طريق إعادة تلقيح الإناث الغير حامل أو تجهيز أماكن الولادة ومستلزماتها للأمهات الحوامل . كذلك يعتبر اختباراً لكفاءة التلقيح وتوفيراً للمدة التى تقضيها الأم وهى فارغة بدون حمل مايزيد من استهلاك العليقة وإشغال الأقفاص دون إنتاج مقابل.

وتوجد عدة طرق للتأكد من حدوث الحمل إلا أن أهمها وأكثرها كفاءة ودقة هى اختبار الجس الذى يجرى خلال الفترة من 10 - 14 يوماً من التلقيح ويتم بتحسس الأجنة المتطورة فى قرنى الرحم عن طريق جدار البطن من الخارج بوضع اليد أسفل البطن ثم تمرير أصابع اليد مع الضغط الخفيف على جوانب البطن فيمكن للمربى المتمرن الإحساس بالأجنة ككريات صغيرة على امتداد قرنى الرحم .
وينصح بعدم إجراء هذه العملية بعد اليوم الـ ٤1 من التلقيح لأن ذلك قد يتسبب فى تلف ونفوق الأجنة كما يصعب على المربى تشخيص الحمل بدقة قبل اليوم العاشر من التلقيح.
إذا ثبت وجود الحمل توضع الأم تحت مستوى غذائى جيد وتغذى تغذية مفتوحة حتى الشبع إلى نهاية فترة الحمل . أما إذا لم يثبت الحمل يجرى عرض الأنثى على الذكر لإعادة تلقيحها فى نفس يوم اختبار الحمل وإذا رفضت التلقيح يتكرر عرضها يومياً على الذكر حتى تقبل التلقيح.

3- فترة الحمل فى الأرانب:

فترة الحمل فى الأرانب حوالى 31 يوماً وأحياناً قد تحدث الولادة مبكراً بعد اليوم 29 من التلقيح وقد يكون السبب فى ذلك زيادة عدد الخلفة فى البطن أو قد تتأخر حتى اليوم 35 من التلقيح وقد يكون السبب قلة عدد الخلفة فى البطن أو وجود أفراد كبيرة فى الحجم .

4- تجهيز صندوق الولادة:

يقوم المربى قبل موعد الولادة بفترة من 4 - 5 أيام بتجهيز صناديق الولادة بفرشها بنشارة الخشب أو قش الأرز وتقوم الأم بندف جزء من شعر جسمها ( من البطن وجانبى الفخذ ) وتخلطها بمادة الفرشة لتجهيز المهد الذى سوف يستقبل صغارها . ويجب أن يراعى المربى أن تكون مادة الفرشة نظيفة وخالية من مخلفات القوارض.

5- الــولادة:

عادة ماتحدث الولادة فى الأرانب دون أن يشعر بها المربى لأنها غالباً تحدث أثناء الليل أو فى الصباح الباكر ونادراً ما تحدث الولادة أثناء النهار . ولاتلد أنثى الأرانب كل صغار البطن دفعة واحدة ولكنها تلد الواحد تلو الآخر حيث تلد الأنثى أول صغارها ثم تقوم بتخليصه من الأغشية الجنينية ثم تلعقه لتجففه من السوائل الجنينية والدم حيث تؤدى هذه العملية إلى تنشيط الدورة الدموية للصغار وتنبه عملية التبرز ليتخلص من السوائل الموجودة بالأمعاء ثم تقوم الأم بإرضاعه وتكرر هذه العملية مع باقى الصغار حتى تكتمل ولادة كل خلفه البطن وتستغرق هذه العملية من 15 - 10 دقيقة حسب عدد الخلفة المولودة.
بعد إنتهاء الولادة تقوم الأم بندف كمية أخرى من شعر جسمها لتغطى به صغارها ثم تترك الأم صندوق الولادة وتخرج إلى القفص حيث تشرب كمية كبيرة من الماء ثم تستلقى على أرضية القفص لتستريح من متاعب الولادة وهى تراقب صغارها .
وتولد صغار الأرانب عارية وأعينها مغلقة إلا أن حيويتها تكون عالية جداً ودائمة الحركة ويبدأ الشعر يغطى جسمها من اليوم الرابع كما تبدأ أعينها فى التفتح إبتداء من اليوم العاشر وعندما تصل إلى عمر 14 يوم تبدأ فى الخروج من صندوق الولادة ، وابتداء من اليوم 21 تبدأ الصغار فى تناول كميات من العلف بالإضافة إلى ماترضعه من لبن الأم

.6- فحص الخلفة بعد الولادة:

يقوم المربى بفحص الخلفة فى صباح اليوم التالى بعد الولادة بحذر شديد وبعد غلق الفتحة الموصلة بين قفص الأم وصندوق الولادة ويقوم بإخراج الخلفة الميتة والمشوهة أو مخلفات الولادة التى لم تتخلص منها الأم . كما يقوم المربى أيضاً بفحص الأم وفحص حلماتها للتأكد من أنها ترضع صغارها خاصة عند أول ولادة للأم وإذا لم ترضع الصغار فإن الخلفة تبدو غير ممتلئة المعدة والجلد عند البطن منكمش.
يقوم المربى بعد ذلك بتسجيل بيانات هذه الولادة من عدد الصغار الكلى وعدد الحى والميت والمشوه منها وحالة الأم حيث تمكنه هذه البيانات من الحكم على كفاء ة هذه الأم.

7- التبنـى:

من العمليات الفنية والمقصود بها هو أن تقوم أنثى برعاية وإرضاع صغاراً غير أبنائها يكون قد تم ولادتها فى نفس الوقت تقريباً. ويجرى التبنى فى الحالات الآتية:

1- الأمهات التى تلد عدد كبير من الصغار يزيد عن ثمانية.

2- نفوق الأم بعد الولادة.

3- إصابة الأمهات بعد الولادة بأحد الأمراض التى تجعلها غير قادة على رعاية وإرضاع الولدة مثل التهاب الضرع أو التهاب الرحم.

4- هجر الأم لخلفتها.

5- عدم قيام الأم بإرضاع صغارها وقد يكون نتيجة عدم تطور الغدد اللبنية لصغر عمر الأم.

6- الأمهات التى تلد عدداً صغيراً من الخلفة( 1 - 3) حيث تلقح الأنثى فى نفس يوم الولادة وتوجه للحمل مرة أخرى حيث يستفاد منها فى إنتاج بطن أخرى.
وتختار الأمهات البديلة الهادئة الطباع والتى تكون ولدت عدد من الصغار لايقل عن 5 - 6 أفراد وتتم العملية بوضع الصغار التى يجرى لها عملية التبنى مع صغار الأم البديلة بعد عزل الأم عن طريق غلق الفتحة الموصلة بين قفص الأم وصندوق الولادة لفترة 3- 4 ساعات حتى تكتسب رائحة العش ولاترفضهم الأم البديلة . ويمكن أيضاً عن طريق تعطيل حاسة الشم عند الأم البديلة بواسطة دعك أنفها بأى مادة مثل زيت الكافور أو الڤانيليا أو الكولونيا ولايهم هنا لون الصغار حيث أن الأم لن تميزهم إلا بحاسة الشم فقط . ويراعى عدم تبنى أكثر من ثلاثة صغار للأم الواحدة وأيضاً تجانس حجم الصغار مع حجم صغار الأم البديلة . ويفضل إجراء عملية التبنى خلال الأسبوع الأول من الولادة لأن عدم تنبيه إنتاج اللبن بواسطة الرضاعة يؤدى إلى نقص إنتاج اللبن تدريجياً فلا تستطيع الأم استيعاب الأعداد الزائدة من الصغار.

ويجدر الإشارة إلى أنه كلما كانت هناك أعداد كبيرة من الإناث التى يتم تلقيحها فى فترات متقاربة كلما ساعد ذلك المربى على القيام بعملية التبنى بكفاءة حيث تزداد فرصة وجود أمهات بديلة.

8- الحمـل الكـاذب:

إذا حدث تنبيه للأنثى بالدرجة التى تكفى لإحداث التبويض كأن تثار الأنثى بأنثى أخرى أو تلقح بذكر عقيم يحدث ما يسمى بالحمل الكاذب حيث تسلك الأنثى مسلك الأنثى الحامل وتبدأ فى ندف الشعر من جسمها وتقوم بتجهيز عش الولادة بعد 16 يوماً من التلقيح ويستدل من ذلك على أن الحمل كاذب وليس حملاً حقيقياً وفى هذه الحالة يمكن تلقيح الأنثى فوراً ويحدث الحمل بنسبة كبيرة .

9- الرضاعة وإنتاج اللبن فى الأرانب:

تقوم الأم بإرضاع صغارها مرة واحدة كل 24 ساعة وتقوم بعملية الرضاعة بعد منتصف الليل أو فى الصباح الباكر بمتوسط 3 دقائق فى المرة الواحدة وتؤدى هذه العملية وهى واقفة.
ويقدر إنتاج الأنثى من اللبن بحوالى 30 - 50 جم فى اليومين الأولين بعد الولادة ثم يزيد حى يصل إلى 200- 250 جم عند نهاية الأسبوع الثالث من الولادة.

ويعتبر لبن الأرانب من أغنى الألبان فى مكوناته مقارنة بلبن الحيوانات الأخري . ويحتوي لبن أمهات الأرانب على نسبة عالية من البروتين تصل إلى 13٪ وهذه النسبة تعادل أربعة أضعاف مثيلتها فى لبن الأبقار ويحتوى كذلك على 10٪ دهن . ونتيجة لتلك المكونات العالية فى لبن الأرانب يمكن الحصول على معدل نمو سريع لصغار الأرانب مقارنة بالحيوانات الأخرى حيث وجد أن كل 2.5 جم لبن تعطى جراماً واحداً نمو مما يتطلب تزويد الأمهات المرضعة بعلائق وتغذية متزنة لإنتاج تلك المكونات العالية فى اللبن .

10- إعادة تلقيح الأم بعد الولادة:

تكون الخصوبة عالية جداً فى إناث الأرانب عقب الولادة بعدة ساعات وتقل تدريجياً حتى تصل أدناها بعد 21 يوم من الولادة ثم تأخذ فى الارتفاع التدريجى من جديد . لذا فإن تلقيح الأنثى ثانى يوم بعد الولادة يعطى أعلى نسبة حمل إلا أن اتباع هذا الأسلوب بدون أى اعتبارات أخرى يؤدى إلى الإ الشديد للأم وتعرضها للضعف والهزال وقد يؤدى بحياتها نتيجة تكرار الحمل والولادة.
لذلك يلجأ المربى إلى وضع برنامج لإعادة تلقيح الأمهات بعد الولادة على أساس عدد الصغار التى ترعاها الأم كالآتى:

1- الأمهات التى تلد ثلاثة صغار فأقل تلقح فى خلال 48 ساعة بعد الولادة. ويتم فطام صغارها قبل اليوم 28 من الولادة حتى تتاح الفرصة للأم للاستعداد للولادة التالية.
2- الأمهات التى تلد من 4- 7 صغار تلقح بعد 6 أيام من الولادة.
3- الأمهات تلد ثمانية صغار فأكثر تلقح بعد فطام صغارها حفاظاً على صحة الأم وحيوية النتاج.
4- الأمهات التى تلد خلفة ميتة أو أن تموت خلفتها بعد الولادة بفترة قصيرة تلقح فى اليوم التالى بعد الولادة.
5- حالات الإجهاض تترك للراحة 3 أيام ثم تعرض الأم للتلقيح.

وبعض المربين يتبعوا نظاماً آخر لتلقيح الإناث بعد الولادة حيث يتم تلقيح الأمهات فى نفس يوم الولادة لبطنين متتاليتين وفى المرة الثالثة تترك الأنثى دون تلقيح حتى يتم فطام صغارها لإعطاء فرصة للراحة واستعادة حيويتها ثم تلقح . . . وهكذا .

والهدف من وضع هذه البرامج هو الحصول على أكبر عدد من البطون من الأم فى السنة حتى تكون التربية اقتصادية.
وهنا يجب ملاحظة أن نظام الإنتاج الجيد هو الذى يمكن الأمهات من أن تنتج عدداً كبيراً من الصغار ذات الحيوية الجيدة عند الفطام وليس فقط عند الميلاد.

11- فطـام الخلفـة:
يتم فطام الصغار المولودة عندما يصل عمرها من 28 – 35 يوماً حيث تقل كمية اللبن التى تنتجها الأم خاصة إذا كانت حاملاً كما أن الصغار فى هذا العمر تكون قد تعودت على تناول الغذاء الموجود فى معلفة الأم وبالتالى فإنها تكون مستعدة للتغذية على العلف فقط بالإضافة إلى أنها تستفيد منه بدرجة أكبر مما لو غذيت الأم على هذا العلف مباشرة ثم تحوله فى جسمها إلى لبن ترضعه لهذه الصغار.

وقد يحدث للأرانب الصغيرة حديثة الفطام مايسمى بصدمة الفطام نتيجة إبعادها عن أمها وعن المكان التى تعودت عليه . لذا يفضل نقل الأم إلى قفص آخر حيث أنها أكثر تحملاً من النتاج المفطوم لصدمة ترك القفص إلى قفص آخر .
ويجب أن يتأكد المربى من أن الأرانب المفطومة قد تعلمت كيف تشرب من الحلمات أو النبل المخصصة للشرب وإذا لم تتناول الأرانب حديثة الفطام الغذاء المقدم لها دل ذلك على أنها لم تتناول مياه الشرب وعلى المربى فى هذه الحالة أن يقوم بفك صمام حلمات الشرب قليلاً حتى ينساب الماء منها على شكل قطرات وبذلك تستدل الأرانب حديثة الفطام على الماء.

ويفضل تحديد كمية الغذاء التى تقدم إلى الأرانب خلال الأسبوع الأول من الفطام ( حوالى 50 جم / اليوم ) ثم تزداد تدريجياً اعتباراً من الأسبوع الثانى لتجنب مشاكل الإسهال فى النتاج عقب الفطام كما ينصح بعدم تقديم البرسيم أو العليقة الخضراء الأسبوع الأول بعد الفطام.

12 تمييز الجنس( التجنيس) :

يتم تجنيس الأرانب الصغيرة عند الفطام حيث يمكن هذا المربى من الوفاء بإحتياجاته من حيث توفير الأرانب المباعه سلالات والمعدة لقطيع الإحلال وأرانب التسمين.
وتجرى هذه العملية بمسك الأرانب على راحة اليد بحيث يكون فى وضع مقلوب ( أى الرأس إلى الأسفل ) ويبعد الذيل إلى الخلف بواسطة الإبهام ويضغط برفق على الفتحه التناسلية حتى يظهر الغشاء المخاطى المحمر والذى يكون مايشبه الدائره فى الذكور ومايشبه الشق الطولى فى الإناث.

13- ترقيم الأرانب :

إذا ربى عدد كبير من الأرانب أو ربى قطيع لإنتاج السلالات فمن الضرورى أن يكون هناك وسيلة للتمييز بين الأفراد حتى يتمكن المربى من تسجيل نسب الحيوانات للرجوع إلى السجلات عند إنتخاب قطيع الإستبدال .

وأفضل طريقة لترقيم الأرانب هى طريقة الوشم حيث يجرى وشم رقم وحرف على السطح الداخلى للأذن ويستخدم لهذه العملية ألة وشم يدوية وعادة مايتم وشم الإناث فى الأذن اليمنى والذكور فى الأذن اليسرى ، أو أن يتم ترقيم الإناث بأرقام زوجية وترقيم الذكور بأرقام فردية لسهولة التمييز بين الجنسين ، وتجرى عملية الوشم بتنظيف الأذن من الداخل بمطهر مثل الكحول ثم يخرم السطح الداخلى للأذن بألة الوشم ثم يوضع حبر الوشم على هذه الثقوب فى الحال.
وقد يجرى ترقيم الأرانب بإستخدام نمر معدنية أو من البلاستيك وهذه الطريقة غير مفضله لأن النمر قد تسبب إلتهاب الأذن أو قد يجذبها الأرنب فتسقط ويصبح الأرنب مجهول ويصعب تحديد رقمه وتمييزه خاصة مع وجود حالات أخرى بدون ارقام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشرف العام
Admin


عدد المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 19/09/2010
الإطار التربوي : أستاذ
المدينة : البيضاء
البلد : المغرب

مُساهمةموضوع: رد: تربية الأرانب   الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 4:06 pm

عليقة الارانب
اقتباس :
نعلم جيدا ان العليقة تعتبر هى المصدر الاساسى لتغذية الارانب وقد ظهرت بالاسواق كثيرا من تلك الانواع ومع ذلك فغالبية مربى الارانب يشكون من بعض الامراض وخاصة الاسهالات والانتفاخ وللعلم فان نوع العليقة يكون له دور فى تلك الامراض يجب مراعاة نوع العليقة حتى نصل الى ما نتمناة من نجاج لمشروعنا ومن تلك الانواع .
والسوال الان هو ما هى المكونات الجيده لخلط عليقه جيده ؟

فهناك من يقول ان أسعار الخامات في تقلب مستمر إرتفاعاً وإنخفاضاً فيضطر المصنع لتخزين كميات كبيرة ولفترات طويلة من المواد الخام في أوقات إنخفاض أسعارها مما يؤثر قطعاً علي جودة العلف المنتج ، وفي حالة إرتفاع الأسعار فإنه يضطر للتعامل مع خامات أقل جوده لضمان هامش ربح معقول
ولذلك فإننا نضطر لشراء الخامات بأنفسنا وتكوين العليقة المناسبة .
ولذلك فإنني أقترح أن يكون هناك شكل من التعاون بين مربي الأرانب حيث يمكن الإتفاق علي تكوين عليقة محددة ومناسبة لتربية الأرانب وتقوم مجموعة بإختيار أفضل الأسعار والخامات بالسوق وإنتاجها بالإتفاق مع مصنع مناسبهذا الإقتراح لو تم بالشكل المطلوب فإنه سيوفر عده عناصر مهمة جدا لجميع مربي الأرانب
1- ضمان توافر الأعلاف بالجودة المطلوبة نظرا لأنها ستكون مصنعة يدويا وتحت الإشراف الكامل للمربين
2-الحصول علي العليقة بأسعار أقل بكثير من أسعار المصانع المعتمدة وذلك بتوفير هامش ربح المصنع الذي لايقل عن 20%
3- إمكانية التغيير والتعديل في مكونات العليقة بما يتناسب مع إحتياجات الأرانب من ناحية وظروف السوق من ناحية أخري
وأكرر أن هذا الإقتراح لايمكن أن يؤدي الغرض منه إلا من خلال رابطة منظمةلمربي الأرانب حيث أن مزارع الأرانب _كما لاحظت في الفترة القصيرة الماضية _هي مزارع صغيرة نسبياً وبالتالي تعامل المزارع كوحدات مستقلة يفقدها الكثير من المميزات كشراء الخامات بسعر الجملة وزيادة تكاليف النقل والثريات الأخري
وأخيراً أكرر أمنياتي أن يتم تفعيل دور هذه الرابطة الناشئة بأسرع وقت ممكن ، فمشروع تربية الأرانب من المشاريع التي أصبحت تلقي قبولاً لدي صغار المستثمرين وبالتالي فهو يحتاج لجهد تعاوني حتي يؤتي ثماره المرجوة




الإحتياجات الغذائية للأرانب

تعتبر التغذية من أهم عوامل النجاح فى تربية الأرانب التى تتأثر بدرجة كبيرة بالمستوى الغذائى للقطيع فتعطى الأرانب أقصى إنتاج لها عندما تتغذى على مستوى غذائى جيد ، كما تمثل التغذية حوالى ٠٧ ٪ من جملة التكاليف الكلية لتربية الأرانب ، لذلك فإن على المربى أن يكون على دراية كافية بالإحتياجات الغذائية للأرانب حتى يتمكن من وضع البرنامج المناسب لتغذية قطيعه.
ونجاح تربية الأرانب تعتمد إلى حد كبير على نجاح المربى فى توفير الإحتياجات الغذائية للأرانب فى مراحل النمو المختلفة بصورة إقتصادية العناصر الغذائية الضرورية للأرانب
البـروتين

البروتين هو المكون الرئيسى للأعضاء والأنسجة فى الجسم فإن الإمداد المستمر منه يلزم للنمو وتعويض التلف فى الأنسجة أثناء الحياه وتلبية إحتياجات الحمل والرضاعه وتحتاج الأرانب فى علائقها إلى البروتين بنسبة تتراوح من 15 – 18 % حسب حالتها الإنتاجية فهى 16% فى علائق النمو 17 %فى علائق الأمهات الحوامل 18 % فى علائق المرضعات.

الطاقـة

الكربو هيدرات والدهون يعتبران مصادر للطاقة ، وهى تلزم بكميات كبيرة للأرانب النامية والمرضعه عنه فى حالة الذكور والإناث التى لاترضع . وتناول كميات كبيرة من الطاقة بواسطة الإناث غير المرضعه والذكور تسبب البدانه والتى تؤدى إلى متاعب فى التناسل ، والطاقة المهضومه فى علائق الأرانب تتراوح بين
2500 – 2700 كيلو كالورى/ كجم عليقة.

الأليـاف

لابد من توافر الألياف فى عليقة الأرانب بنسبة لا تقل عن 12 – 15 % ولا تعتبر الألياف مصدرآ للطاقة إلا أن وجودها فى العليقة مهم لكى يقوم الجهاز الهضمى بوظائفه بكفاءة ويجب ملاحظة أن إنخفاض نسبة الألياف فى العليقة عن 6 % قد يؤدى إلى حدوث أضرار جسيمه بالجهاز الهضمى وبالتالى النفوق.

الأملاح المعدنيه والفيتامينات

وتعتبر الأملاح المعدنيه من مكونات العظام والأسنان ، وتعطى القوة والمتانه للجهاز الهيكلى . وهى تعتبر كذلك جزءا من الأنسجه الرخوة مثل العضلات والخلايا الدموية .والفيتامينات مثلها مثل المعادن تقوم بأدوار متعدده فى التمثيل الغذائى للجسم وهى ضرورية للحفاظ على الأغشية المبطنة فى ممرات الجسم وتكوين العظام والتناسل وتجلط الدم والأجهزة العصبية والإنزيمية.

المــاء

من الضرورى توافر مصدر مائى نظيف دائم لضمان حياة الأرانب بصورة طبيعية . وتختلف كمية الماء التى يتناولها الأرنب تبعاً للوزن والعمر ونوع الغذاء الذى يتناوله الأرنب ( جاف أو أخضر ) ودرجة الحرارة والرطوبة وتحتاج الأرانب الصغيرة إلى مياه الشرب بدرجة أكبر من الأرانب الكبيرة كما أن الأمهات تستهلك كميات كبيرة من مياه الشرب عقب الولادة لتعوض الفقد فى سوائل الجسم بعد الولادة وإذا ارتفعت درجة حرارة الجو تزداد احتياجاتها من مياه الشرب ويقل استهلاكها من الغذاء . واحتياج الأرنب للمياه يكون بمقدار 2.5 مرة بالنسبة لاستهلاك المادة الجافة.

وتقدر الاحتياجات الغذائية للأرانب كما يلى

البروتين الخام 18 - 15. %
الدهن الخام% 3 - 2
الألياف الخام% 14 - 12
الطاقة المهضومة بالسعر الحرارى/ كجم من العلف 2700- 2500 كالورى
أملاح معدنية وڤيتامينات وملح طعام




وتقدر كمية العلف المستهلكة يومياً لمراحل الإنتاج المختلفة كالآتى
:
إناث الإحلال والذكور 130- 100 جرام
أمهات حوامل 180 - 150 جرام
أمهات مرضعة 350 - 180 جرام
وبصفة عامة فإن احتياجات الأرانب من المياه كالآتى
أرانب بالغة 350 - 200 سم3
أمهات حوامل 500 - 350 سم3
أمهات مرضعة 2500 - 1000 سم3

ويفضل التغذية على العلائق المصنعة على هيئة حبيبات لأنها تغطى جميع الاحتياجات الغذائية للأرانب وتعطى أفضل النتائج كما يسهل تداولها وتخزينها.
والأرانب تعتبر وسيطة بين الحيوانات المجترة ووحيدة المعدة لذلك فهى لاتعتمد كلية على المواد الخشنة أو الأعلاف المركزة بل تعتمد على خليط منهما.
وتتميز الأرانب بظاهرة إعادة استخدام ناتج الإخراج ( الاجترار الكاذب ) حيث يكون للأرنب نوعان من المخلفات أحدهما العادى الذى يشاهد تحت الأقفاص ( الزبل ) والآخر عبارة عن كريات صغيرة ناعمة تقوم الأرانب بتناولها من المخرج مباشرة بفمها وتبلعها بدون مضغ حيث يعاد هضمه مرة أخرى وهى ظاهرة طبيعية فى الأرانب . وتتميز هذه الكريات بتركيز عالى من البروتين البكتيرى والڤيتامينات وانخفاض محتواها من الألياف وارتفاع محتواها من الماء . وهذه الظاهرة فى غاية الأهمية للأرانب حيث تعتبر استفادة قصوى من جميع العناصر الغذائية عن طريق إعادة هضمها حيث تمد الأرانب ببعض الأحماض الأمينية والڤيتامينات والتى قد لا تتوفر فى العليقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشرف العام
Admin


عدد المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 19/09/2010
الإطار التربوي : أستاذ
المدينة : البيضاء
البلد : المغرب

مُساهمةموضوع: رد: تربية الأرانب   الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 4:07 pm

دراسة جدوى لمشاريع الارانب


لابد اولا من تحديد الهدف من المشروع اذ هناك ثلاث اهداف
1 - قد يكون الهدف هو التجربة واكتساب الخبرة والتعلم أو لاستهلاك الانتاج على مستوى المنزل
وحجم هذا المشروع فى حدود 5 الى 10 أمهات وهذا الحجم ضرورى لاى مربى يريد عمل مشروع مزرعة كبيرة وليس عنده الخبرة او الدراية بالمجال اذ يمكنه البدأ بهذا الحجم

2 - قد يكون الهدف هو تحقيق دخل ثانوى بجانب عمل اخر يقوم به المربى والدخل الذى يمكن تحقيقه كمتوسط 500 جنيه قد تزيد او تقل حسب عدد الامهات التى ينحصر عددها بين 40 الى 60 أم
ويتميز هذا الحجم انه لا يحتاج تفرغ كامل ويمكن اقامته بشقة او مخزن ويفضل ان يكون قريب من محل الاقامة

3 - واخيرا هدف عمل مزرعة تحقق دخل رئيسى يتطلب توافر عناصر المشروع بشكل كامل من عمالة وفنى أو صاحب المشروع نفسه عند تفرغه التام ولا انصح هنا ان يقل عدد الامهات بالمزرعة عن 130 أم







عدد الامهات 130 أم

التكلفة الثابتة = حوالى 45000 درهم مغربي
( بطاريات – ارانب - تجهيز المكان .... )

التكلفة المتغيرة = حوالى 15000 درهم
( مصاريف تشغيل حتى بداية الانتاج )


اجمالى التكاليف 60000 درهم
ويجب توافر 15000 درهم احتياطى للطوارىء
( لن تستخدم بشكل فعلى )


الربح الشهرى كمتوسط 2200 درهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تربية الأرانب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المجلة المدرسية :: منتديات عالم الحيوان :: منتدى عالم الحيوانات :: قسم الحيوانات الأليفة-
انتقل الى: